منتدى فوج جيل نوفمبر 54

باش جراح - الجزائر العاصمة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
أنت الزائر رقم:
Free Counter
Free Counter
التوقيت
Loading...
حالة الطقس
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تحية كشفية
السبت أكتوبر 01, 2011 7:28 pm من طرف القائد شيبوب

» المخيم الصيفي جيجل العوانة 2011
الأحد سبتمبر 11, 2011 6:43 am من طرف saeeddz

» تهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان 1432 - 2011
الأحد أغسطس 07, 2011 1:27 am من طرف عاشق الكشفية

» نشيد رمضان لمشاري العرادة
السبت يوليو 30, 2011 7:10 pm من طرف القدس

» اجمل ما قيل عن رمضان
السبت يوليو 30, 2011 7:01 pm من طرف القدس

» الباس الكشفي الخاص بجمعية قدماء الـ ك إ ج
السبت يوليو 30, 2011 1:41 pm من طرف عاشق الكشفية

» تهنئة
السبت يوليو 30, 2011 12:58 pm من طرف عاشق الكشفية

» تحية كشفية
الجمعة يوليو 29, 2011 10:47 pm من طرف القدس

» هل من ترحيب
الأربعاء يوليو 27, 2011 4:01 pm من طرف القدس

» الى مدراء ,, مشرفين ,, اعضاء هذا الصرح العالي
الأربعاء يوليو 06, 2011 12:56 am من طرف القدس

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
القدس
 
المهندس منصف
 
saeeddz
 
abdessalam morid
 
hako
 
عاشق الكشفية
 
maya
 
hmscout
 
عضو اللجنه ٥
 
عبد العزيز
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 9 بتاريخ الخميس يونيو 04, 2015 5:51 pm
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
الزوارحسب الدول
المتصلون

شاطر | 
 

 هموم وخواطر الكشاف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hako
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 02/07/2011
العمر : 29
الموقع : hakohako819@gmail.com

مُساهمةموضوع: هموم وخواطر الكشاف   السبت يوليو 02, 2011 10:20 am

قهوة مالحة
كان يراها وهي تذهب وتعود..
تبعها مرات عدة لكن خجله منعه من الحديث معها

سأل عنها وعن أهلها ..أُعجب بأخلاقها
تقدم إليها وخطبها من والديها..
خرج ذات مرة معها بعد أن دعاها إلى فنجان قهوة
جلسا في مكان منعزل من المطعم

كان مضطربا جدا ولم يستطع الحديث
هي بدورها شعرت بذلك لكنها كانت رقيقة ولطيفة فلم تسأله عن سبب اضطرابه
وفجأة أشار للجرسون قائلا: رجاء ... أريد بعض الملح لقهوتي !!
نظرت إليه وعلى وجهها ابتسامة استغراب
احمر وجهه خجلاً ومع هذا وضع الملح في قهوته وشربها
سألته لم أسمع بملح مع القهوة .. رد عليها قائلا:
عندما كنت فتى صغيرا، كنت أعيش بالقرب من البحر
كنت أحب البحر واشعر بملوحته، تماما مثل القهوة المالحة، الآن كل مرة اشرب القهوة المالحة
أتذكر طفولتي، بلدتي، واشتاق لوالدي اللذين علماني وربياني وتحملا لأجلي الكثير..
تأثر كثيرا .. امتلأت عيناه بالدموع ..


هي بدورها تأثرت لحديثه العذب ووفاءه لوالديه فترقرقت الدموع في عينيها..
حمدت الله أنه جعل نصيبها على شاب حنون رقيق القلب
لطالما طلبت ذلك من الله بصدق في صلاتها
لطالما سألته في سجودها أن لا يجعل حياتها هماً ونكداً مع رجل لا يخاف الله
أخيرا حقق الله لها أمنيتها ..
وكانت تشتاق إلى رؤيته كلما أخرج رأسه الأصلع من خلف باب بيتها وهو يودعها
لكن قهوته المالحة شيء غريب !!

إلى هنا، القصة كأي قصة لخطيبين..
كانت كلما صنعت له قهوة وضعت فيها ملحاً لأنه يحبها هكذا.. مالحة..
بعد أربعين عاما من زواجهما وإنجابهما ستة أطفال، توفاه الله..
مات الرجل الحبيب إلى قلبها بعد أن تحمل كأبيه أعباء كثيرة
لكن بيتهما وعشهما الدافئ أهدى للمجتمع ستة أطفال
اثنان أطباء جراحة .. والثالث مهندس رفيع المستوى ..

والرابع محامي شريف يقف مع الحق إلى أن يرده لأصحابه
والخامسة طبيبة توليد
والسادسة لا تزال تكمل مشوارها الدراسي
مات هذا الأب العظيم، بعد أربعين عاماً من حياة الحب والود مع رفيقة دربه

لكنه قبيل موته ترك لزوجته
رسالة هذا نصها:
سامحيني، لقد كذبت عليك مرة واحدة فقط

القهوة المالحه !
أتذكرين أول لقاء في المقهى بيننا ؟
كنت مضطربا وقتها وأردت طلب (سكر) لقهوتي ولكن نتيجة لاضطرابي قلت (ملح) بدل سكر!!
وخجلت من العدول عن كلامي!!
أردت إخبارك بالحقيقة بعد هذه الحادثة
ولكني خفت أن أطلعك عليها كي لا تظني أنني ماهر في الكذب !!
فقررت ألا اكذب عليك مرة أخرى أبدا
لكني الآن أعلم أن أيامي باتت معدودة فقررت أن أطلعك على الحقيقة

انا لا أحب القهوة المالحة !!
طعمها غريب !
لكني شربت القهوة المالحة طوال حياتي معك ولم اشعر بالأسف.. لأن وجودي معك وقلبك الحنون طغى على كل شيء ..
لو أن لي حياه أخرى في هذه الدنيا أعيشها لعشتها معك حتى لو اضطررت لشرب القهوة المالحة مرة أخرى..
لكن ما عند الله خير وأبقى وإني لأرجو أن يجمعني الله بك في جنات ونعيم..

أغرقت دموعها الرسالة..
وصارت تبكي كالأطفال..


في أحد الأيام.. سألها ابنها: أمي ما طعم القهوة المالحة ؟
فأجابت: إنها على قلبي أطيب من السكر.. إنها ذكرى عمري الذي مضى.. وفاضت عيناها بالدموع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هموم وخواطر الكشاف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فوج جيل نوفمبر 54 :: المراحل الكشفية :: منتدى الكشاف-
انتقل الى: